• logo haut media international
  • logo haut

الأهلي المصري يفوز على الوداد المغربي بالدار البيضاء

 الأحد 18 - 10 - 2020

الدولية للإعلام : عبد الخالق اسبع   
فاز الأهلي المصري على مضيفه الوداد المغربي بنتيجة  (2ـ0)، في لقاء الذهاب الذي اجري على أرضية  ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء وقاده الحكم الدولي الزامبي سيكازوي، مساء يوم أمس ،ضمن دور نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا نسخة 2020 .
وسجل هدفي الأهلي محمد مجدي أفشة وعلي معلول من ضربة جزاء  في الدقيقتين 4 و62.
مع انطلاق صفارة الشوط الأول بادر الأهلي المصري بطريقة هجومية لتهديد مرمى الحارس رضا التكناوتي  عبر ضربة رأسية للاعب ياسر ابراهيم في الدقيقة 2، بعدها بدقيقة و بضع ثواني يحيى جبران، الذي لعب في محور الدفاع عوض مكانه الأصلي في وسط الميدان، يرتكب خطأ قاتلا استغله المهاجم محمد مجدي أفشة، لينفرد بالحارس رضا التكناوتي، و بثقة كبيرة  أركن  الكرة في الجهة اليسرى من مرمى الوداد المغربي مسجلا الهدف الأول .
بعد الهدف المباغث نتيجة  خطأ دفاعي فادح وقاتل بدأ الوداد يدخل في المباراة شيئا فشيئا، محاولا ممارسة الضغط لتهديد مرمى الشناوي عميد و حارس مرمى الفريق الضيف، وفي الدقيقة 16 الكرة عادت لأيمن الحسوني وسددها بقوة، لكنها مرت بجوار مرمى الحارس.
و نجح مرة أخرى نادي الأهلي المصري في استعادة زمام المباراة و السيطرة عليها، وفي الدقيقة 23 و إثر حملة مرتدة وسريعة في غياب المراقبة اللصيقة من خطأ دفاعي من الوداد، الكرة تصل للمهاجم شحات من الجبهة اليمنى في منطقة الجزاء، ومرر كرة أرضية، لكن الحارس التكناوتي تدخل وأبعد الكرة بقدمه، وبعدها بدقيقة عاد محمد مروان وهدد من تسديدة مباغتة، حيث مرت تسديدته فوق العارضة. 
ومرت على دفاع الوداد لحظات جد حرجة، بسبب الارتباك الواضح على لاعبي الفريق البيضاوي خاصة على مستوى الدفاع بسبب اختيارت المدرب مغيل غاموندي في تموضع يجي جبران في محوار الدفاع إلى جانب نجم الدين، ثم انعدام الطراوة البدنية و عدم قدرة وسط الملعب على تكسير أسلوب لعب الخصم في وسط الملعب، ثم ترك مساحات فارغة، الشيء سهل مأمورية لاعبي الفريق المصري لبلوغ مرمى الحارس رضا التكناوتي في عدة محاولات ،بحيث كان الأهلي المصري الأفضل أداءا سواء على المستوى التقني والتكتيكي أو البدني، إلا أنه لم يستغل بشكل جيد فترة الفراغ الكبيرة التي مر منها الوداد المغربي الذي لم يكن في جاهزيته الذهنية و البدنية، و حتى قوته المثمثلة في جناحيه الايمن و الأيسر بديع أووك و إسماعيل  الحداد اللذان بحثا عن الحلول رغم أنهما كانا تحت المراقبة الدفاعية كرأسي حربة الهجوم الودادي. ولم تكن ردة فعل الوداد قوية رغم أنه تلقى الهدف الأول مبكرا، وفي لحظات زمنية قليلة  هدد الوداد ،عبر محاولتين من وليد الكرتي وإسماعيل الحداد، مرمى العميد الشناوي من داخل منطقة الجزاء.
ومرة أخرى لم يستغل مهاجمو الأهلي هجمة مرتدة سريعة من الجهة اليمنى، عندما أعد أجاي كرة لمسجل الهدف الأول الذي سدد بقوة فوق العارضة الأفقية لمرمى الحارس رضا التكناوتي في الدقيقة 36. 
وفي الدقيقة 39 انفراد مهاجم الوداد غباغبو بالحارس الشناوي الذي ارتكب خطأ في حقه، ليعلن الحكم الزامبي عن ضربة جزاء ،وبعد احتجاج الفريق المصري، إلتجأ الحكم إلى تقنية الفيديو ليؤكد من جديد مشروعيتها، لكن صاحب الاختصاص في تسديد ضربات الجزاء طيلة الموسم الرياضي لفريق الوداد يحي جبران ترك المسؤولية لزميله بديع أووك لتنفيذها، ليضيعها بعد تدخل ناجح للحارس الشناوي على مرتين. 
وقبل انطلاق بداية الشوط الثاني، أقحم المدرب بيتسو موسيماني محمد فتحي مكان أليو ديانغ، وفي الدقيقة 56، وعلى اثر حملة مرتدة وسريعة من وسط الميدان، انفرد الشحات وجها لوجه بالحارس رضا التكناوتي، بعد أن انطلق كالسهم و كسر فخ الشرود، لكن براعة الحارس المغربي ضيعت فرصة ذهبية على الفريق المصري لإضافة الهدف الثاني.
وفي الدقيقة 60 الحكم للزامبي يعلن  عن ضربة جزاء لا غبار عليها للفريق المصري، من تسديدة كرة في اتجاه الهدف لأجاي حيث الكرة تصطدم بالمدافع نجم الدين الذي كان رافعا يده، نفذها علي معلول مسجلا الهدف الثاني. 
و لإعطاء نفس جديد لفريقه أقحم المدرب غاموندي في الدقيقة 62 كل من الشيخ  إبراهيما كومارا وزهير مترجي بدلا من غباغبو وابراهيم النقاش. 
و الدقيقة 70، الكرة وصلت لإسماعيل الحداد في منطقة الجزاء وسدد بقوة، غير أن تسديدته اصطدمت بأحد مدافعي الأهلي، وكادت أن تخدع الحارس الشناوي، الذي تألق في تسديدة أووك حين أبعد الكرة ببراعة إلى الزاوية. وحتى تغيير بديع أووك أراح الدفاع المصري .
و امام ضعف اللياقة البدنية لبعض لاعبي الوداد ،هدد البديل جيرالدو دفاع الوداد في عدة محاولات، مستغلا سرعته و اندفاع لاعبي الوداد نحو مرمى الحارس الشناوي لتقليص النتيجة المسجلة .وفشل الوداد في تقليص النتيجة، حيث عرف الأهلي بخبرة و تجربة لاعبيه كيف يحافظ على تقدمه بهدفين ثمينين من قلب الدار البيضاء في انتظار مباراة الإياب بالقاهرة الاسبوع المقبل.
مجمل القول تسببت اختيارات المدرب الأرجنتيني ميغيل غاموندي مدرب الوداد المغربي في هزيمة مكلفة قد تعادل الإقصاء من نصف نهائي دوري ابطال أفريقيا نسخة 2020، حيث أقحم صانع العاب الوداد على مستوى وسط الميدان في دور المدافع المحوري، وهو توظيف غريب على يحي جبران، و تجاهل غاموندي الشيخ ابراهيما كامارا و أشرف داري و حمزة أسرير وباقي المدافعين، فكيف يعقل أن تكون منهزما بهدفين نظيفين وتغير مدافع بمدافع ،عوض ان تخرج مدافع و تشارك مهاجم ،وبهذه الخسارة يكون الوداد ذهب ضحية اختيارات خاطئة وغريبة من المدرب الأرجنتيني الذي ترك شوارع مفتوحة للفريق المصري خاصة في الشوط الثاني نتيجة انعدام الطراوة البدنية .
و للأمانة تفوق الفريق المصري بهدفين كان مستحقا، و كان بإمكانه مضاعفة الحصة لولا براعة الحارس رضا التكناوتي، أما الفريق المغربي لم يقدم ما كان مطلوب منه، ليواصل مردوديته التقنية الغير المقنعة ،و التي أفقدته المحافظة على لقب البطولة الوطنية الاحترافية، و يتسائل الكثيرون ماذا استفادت الوداد من تعاقدات 11 لاعبا في الميركاتو الشتوي؟ و هل المشكلة في المدربين الأربعة الذين تعاقبوا على الفريق طيلة الموسم الرياضي؟ أو المشكلة تكمن في غياب مديرية تقنية للفريق تسهر على تعاقدات مع اللاعبين أو المدربين؟  أو المشكلة تكمن في المكتب المديري الذي يشرف بنفسه على ما هو تقني من حيث تعاقد مع اللاعبين أو المدربين ؟
أسئلة بات يطرحها المتتبعون  لشؤون نادي الوداد الرياضي العريق صاحب الألقاب الوطنية والقارية  العربية.
 

السماح بحضور أكثر 60 ألف متفرج المباريات الختامية لليورو
السماح بحضور أكثر 60 ألف متفرج المباريات الختامية لليورو...
منتخب الدنمارك يكتسح روسيا ويرافق بلجيكا
منتخب الدنمارك يكتسح روسيا ويرافق بلجيكا...
منتخب النمسا يحقق إنجازا تاريخيا غير مسبوق
منتخب النمسا يحقق إنجازا تاريخيا غير مسبوق...
العيون تستضيف مباراة النصف والمقابلة النهائية لكأس العرش لكرة القدم داخل القاعة
العيون تستضيف مباراة النصف والمقابلة النهائية لكأس العرش لكرة القدم داخل القاعة...
التعادل السلبي في لقاء بيراميدز المصري و الرجاء المغربي
التعادل السلبي في لقاء بيراميدز المصري و الرجاء المغربي...
بعد المغربي يونس العيناوي التونسية أنس جابر تكتب تاريخا جديدا لكرة المضرب العربية
بعد المغربي يونس العيناوي التونسية أنس جابر تكتب تاريخا جديدا لكرة المضرب العربية...
منتخب إيطاليا يفوز على منتخب ويلز ويتأهلان سويا لدور الـثمن عن المجموعة الأولى
منتخب إيطاليا يفوز على منتخب ويلز ويتأهلان سويا لدور الـثمن عن المجموعة الأولى...
منتخب بولندا يرغم منتخب إسبانيا على التعادل
منتخب بولندا يرغم منتخب إسبانيا على التعادل...
ديكتاتورية وقمع نظام الجنرالات للشعب الجزائري
ديكتاتورية وقمع نظام الجنرالات للشعب الجزائري
ديكتاتورية وقمع نظام الجنرالات للشعب الجزائري
كلام في الصميم من جزائري حول الصحراء
كلام في الصميم من جزائري حول الصحراء
كلام في الصميم من جزائري حول الصحراء
اتفاق شراكة الجزائر مع الاتحاد الأوروبي يكلفها خسارة 4.5 مليار
اتفاق شراكة الجزائر مع الاتحاد الأوروبي يكلفها خسارة 4.5 مليار
اتفاق شراكة الجزائر مع الاتحاد الأوروبي يكلفها خسارة 4.5 مليار
نسأل أم نصمت؟
نسأل أم نصمت؟
نسأل أم نصمت؟
تحقيق أممي في الاختفاءات القسرية بالجزائر
تحقيق أممي في الاختفاءات القسرية بالجزائر
تحقيق أممي في الاختفاءات القسرية بالجزائر
أين يكمن الفشل والنجاح في حُكومة جراد
أين يكمن الفشل والنجاح في حُكومة جراد
أين يكمن الفشل والنجاح في حُكومة جراد
الجزائر قادرة على تدمير المغرب خلال عشر ساعات فقط
الجزائر قادرة على تدمير المغرب خلال عشر ساعات فقط
الجزائر قادرة على تدمير المغرب خلال عشر ساعات فقط
حالة من القلق تسود اوساط الحكم في الجزائر
حالة من القلق تسود اوساط الحكم في الجزائر
حالة من القلق تسود اوساط الحكم في الجزائر
خارج على القانون
خارج على القانون
خارج على القانون
شعب الجزائر في جهنم حمراء
شعب الجزائر في جهنم حمراء
شعب الجزائر في جهنم حمراء
إحصاء الحمير قبل البوليساريو
إحصاء الحمير قبل البوليساريو
إحصاء الحمير قبل البوليساريو
بوتفليقة والنوم العميق
بوتفليقة والنوم العميق
بوتفليقة والنوم العميق
ربع الجزائريين فقراء
ربع الجزائريين فقراء
ربع الجزائريين فقراء
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
الحديث عن تعديل حكومي مرتقب بالجزائر
الحديث عن تعديل حكومي مرتقب بالجزائر
الحديث عن تعديل حكومي مرتقب بالجزائر

logo a3p3



Site ralis par sjsm.ma