• logo haut media international
  • logo haut

الضرب بالعصي والهراوات كانت سيدة الموقف لإحباط احتجاج النقابات

نظمت ، تكتل النقابات المستقلة الذي يمثّل العديد من قطاعات الوظيف العمومي، وقفة احتجاجية سلمية "وقفة الصمود" في ساحة البريد المركزي، للمطالبة بالتراجع عن إلغاء التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن، ولقد تعرّض الأﻻف من المحتجين للضرب من قبل عناصر الأمن، بحيث تم اقتياد النساء المعلمات وحتى الصحفيين والمواطنين إلى مراكز الشرطة، فيما تم تحويل البعض إلى محطة النقل الخروبة ومنعهم من الاعتصام أمام قبة البرلمان.


ولقد شارك في الاحتجاج كل من نواب كتلة الجزائر الخضراء وحزب العمال وجبهة القوى الاشتراكية، ولقد قرّر التكتل الاجتماع يوم 5 ديسمبر لتقرير الحركات التصعيدية لمنع تمرير قانون التقاعد بالبرلمان والتنديد بالإجراءات "التعسفية" التي ستمس بملفات التقاعد وقانون العمل والقدرة الشرائية، داعيا أطراف التكتل النقابي والحكومة إلى التراجع عن قرارات الثلاثية وفي إطار منظم بدل التراجع عنها مرغمة بعد انفجار اجتماعي.


توقيف المعلمات واقتيادهن إلى مراكز الشرطة في وقفة الصمود


ولقد شهد الاعتصام تطويقا أمنيا مشدّدا، وحسبما أكدته نقابات التربية في تصريح لـ"الحياة"، فقد تم احتجاز 2000 شخص من بينهم 4 صحفيين ومواطنين لا صلة لهم بالتكتل، بحيث باشرت عناصر الأمن اقتياد هؤلاء على المخافر بجاية من الساعة السابعة صباحا، والبعض منهم تم نقله لمحطة النقل بالخروبة لمنع وصولهم إلى قبة البرلمان.


الأساتذة يتعرّضون للضرب من قبل الشرطة


هذا وتعرّض بعض الأساتذة للضرب من قبل عناصر الشرطة ومنعوا المحتجين من التوجه إلى مقر المجلس الشعبي الوطني للتنديد بهذا القانون. هذا ورفع المحتجين شعارات تطالب بالإبقاء على نظام التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن "يا سلال يا سلال 60 سنة محال"... "صامدون صامدون... للإضراب مواصلون"، معتبرين إياه "مكسبا لا يمكن التنازل عنه". وقد شارك في هذه الوقفة إلى جانب أعضاء النقابات المستقلة المنضوية تحت لواء التكتل، نواب من كتلة الجزائر الخضراء وحزب العمال وجبهة القوى الاشتراكية تضامنا مع المحتجين.
ولقد توجه موظفو وعمال مختلف القطاعات التوجه فُرادى وفي جماعات قليلة، إلى مركز نقابة عمال التربية والتكوين "الأنباف" لأن كل المحطات ومختلف المداخل كانت موصدة.


توقيفات بالجملة أمام البريد المركزي في الجزائر العاصمة


ولقد وضعت حواجز أمنية في مداخل الجزائر العاصمة للتفتيش الحافلات من الولايات المجاورة، وتقصي هوية المسافرين من أجل منع كل مشتبه فيه يريد حضور الاحتجاج مع التكتل النقابي المنضوي له 12 النقابات المستقلة، بالموازاة مع عرض هذا المشروع أمام المجلس، للتعبير عن موقفها الرافض لمشروع القانون المعدل والمتمم للقانون رقم 83-12 المؤرخ في 2 جويلية سنة 1983 والمتعلق بالتقاعد.
هذا واستنكرت نقابات التكتل هذه الممارسة التي تهدف إلى إسكات النقابيين من ممارسة حقهم في احتجاج سلمي، كما نلفت الرأي العام الوطني بأننا أرسلنا عضوين من الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان لرصد كل التجاوزات في حق المتظاهرين.
وقد أكد الحقوقيون الذين رصدوا تظاهرة التكتل النقابي في وقفة الاحتجاجية، بأن هناك فعلا إجراءات صارمة اتخذتها قوات الأمن لمنع وصول المحتجون إليها، وتمكنت الشرطة بالزي المدني من توقيف عدد هائل من النقابيين يتجاوز 25 متظاهرا بين منطقتي البريد المركزي ومبنى المجلس الشعبي الوطني، من بينهم رؤساء النقابات كالأمين العام لنقابة "الساتاف"، بوعلام عمورة، الذي تم إيقافه أمام البريد المركزي.


رابطة حقوق الإنسان: "التظاهر يعدّ من الوسائل الديمقراطية للتعبير عن الرأي العام"


وأكد، هواري قدور، الأمين الوطني المكلف بالملفات المتخصصة للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، أنّ حق التظاهر يعد من الوسائل الديمقراطية التي يلجأ إليها المجتمع المدني والنقابات للتعبير عن الرأي وتسجيل اعتراض على قوانين معينة من خلال حراك مدني سلمي. والإخلال بهذا الحق الدستوري، يعطي صورة بأن المسؤولين الجزائريين لا يحترمون القوانين التي صنعوها، كما يعلن المكتب الوطني للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تضامنه الكامل وباسم كل المدافعين عن حقوق الإنسان عبر التراب الوطني عن المطالب المشروعة للتكتل النقابي وهي "إشراك النقابات في صياغة القانون الجديد للعمل، تحسين القدرة الشرائية للعمال ومطالب الحكومة بالتراجع عن إلغاء التقاعد النسبي.


نقابات التربية: "وصلنا لنقطة اللارجوع"


أجمعت نقابات التربية على غرار نقابة عمال التربية "الأسنتيو" ونقابة مجلس الثانويات جزائرية "الكلا" ونقابة "الكنابست" على عدم التراجع عن تحقيق مطالبهم "المشروعة" مهددة بالتصعيد خلال اجتماع 5 ديسمبر المقبل.
ولقد أكد رئيس نقابة عمال التربية "الأسنتيو"، عبد الكريم بونجاح، أنّ نقابتهم ستعقد اجتماعا بتاريخ الخامس ديسمبر لاتخاذ الخطوة اللازمة على حد تعبيره، مؤكدا في الصدد ذاته استمرارهم في المطالبة بحقهم. وهدّدت نقابة "الأسنتيو" في تصريح لـ"الحياة" بالتصعيد بعد تعرّضهم لمضايقات الضرب من قبل عناصر الأمن ومنعهم من الوصول إلى قبة البرلمان. هذا ودعا، عبد الكريم بوجناح، الجهات المعنية إلى فتح تحقيق لمعرفة مَن كان وراء إفلاس صناديق التقاعد، محذرا من التهرب الجبائي الذي بلغ ما قيمته 100 مليار دينار، وحذّر الحكومة من التصعيد للتنديد بانخفاض القدرة الشرائية بسبب ارتفاع الأسعار بنسبة 30 بالمائة والتي من المنتظر أن ترفع مع 2017 لتقضي نهائيا على الطبقة المتوسطة.


"الكلا": "نطالب بالحريات النقابية والكف عن التضييق"


من جهته، دعا، إيدير عاشور، ممثل عن مجلس "الكلا" إلى إنجاح باقي الاحتجاجات التي تستمر إلى غاية 29 من هذا الشهر، مثمّنا وعي العمال الذين خرج أزيد من 50 ألف منهم في الاحتجاجات الجهوية، واعتبر ذلك دليل عن نجاح احتجاجاتهم مهما عملت جهات أخرى على تقليص من حدتها "إن قرار الحكومة سيتراجع عنه اليوم أو غدا، وأفضل أن يتم ذلك في إطار مؤطر بدل أن يكون بعد انفجار اجتماعي". ودعا المتحدث ذاته، الموظفين للمشاركة في إضراب الثلاثة أيام لوقف الإجراءات "التعسفية" التي ستمس بملفات التقاعد وقانون العمل والقدرة الشرائية. ومن جهته، أكد، الصادق دزيري، رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين"الأنباف"، مواصلة الاحتجاجات السلمية، مضيفا أنّ 32 سنة عمل لن يتم التنازل عنها، داعيا الحكومة إلى فتح المجال للنقابيين والعمال للتعبير عن صوتهم بكل حرية عن طريق الاعتصام، والتي قد تكون مستقبلا عن طريق الإضرابات التي تعرقل مسار التعليم ومصالح المرضى وشل عدة إدارات.


نقابة "البياطرة" تقرّر التصعيد...


لم يُستثن قطاع الصحة هو الآخر من حالة "الغليان" التي شهدتها ساحة البريد المركزي، أمس، بحيث أكدت نقابتا البياطرة وممارسو الصحة العمومية رفضهما التام لقرار إلغاء التقاعد النسبي، وهو ما أكدته الأمينة العامة لنقابة البياطرة، الدكتورة سعيدة عكالي، خلال الندوة الصحفية التي عقدت بمقر مركز عمال التربية والتكوين "أنباف" بساحة أول ماي، معتبرة أنّ نقابتهم ترفض هذه القرارات التعسفية التي اتخذت دون استشارة الشعب على حد تعبيرها، واستنكرت في الصدد ذاته عملية القمع التي تعرّض لها ممثلي النقابات المحتجين بعدما تم إيقافهم من قبل رجال الأمن "البلد الذي لا يعترف بالنقابات بلد لا يتطور أبدا"، مثمنة جهود مختلف النقابات المستقلة التي رفعت صوتها ونددت بضرورة إلغاء التقاعد النسبي، مشيرة في الشأن ذاته إلى أنّ التكتل النقابي هو من يمثّل الشعب الجزائري.


ممارسو الصحة العمومية يحذّرون من تغليط الرأي العام


من جهته، رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية، الياس مرابط، أكد رفضهم لقرار إلغاء التقاعد النسبي، مشيرا في الشأن ذاته إلى أنّ هناك جهات خفية تحاول تغليط الرأي العام، داعيا الحكومة الجزائرية إلى فتح باب الحوار "يتعيّن على الحكومة فتح قنوات الحوار، كفانا من تغليط الرأي العام، كفانا من الأكاذيب التي لا علاقة لها مع الواقع"، مشيرا في الصدد ذاته إلى أنهم كجمعيات نقابية مستقلة في قطاع الصحة، يسعون جاهدين إلى مواصلة احتجاجهم للمطالبة بحقهم المشروع في إلغاء التقاعد النسبي.


مرابط: "هذه أسوّأ عهدة في البرلمان"


ولم يفوّت رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية الفرصة لفتح النار على نواب البرلمان أو كما أطلق عليهم تسمية "نوام" البرلمان على حد تعبيره، حيث أكد أنّ هذه العهدة البرلمانية تعدّ أسوّأ عهدة في تاريخ الجزائر المستقلة، مشيرا في الشأن ذاته إلى أنّ قانون التقاعد النسبي الذي تمت المصادقة عليه في قبة البرلمان لا يمثلهم شخصيا لأنه أخذ بغير إرادتهم وإرادة الشعب.


وزارة التربية تباشر خصم الأجور


من جهتها، باشرت وزارة التربية في اقتطاع مبالغ تصل إلى ألف و500 دينار عن كل يوم أضرب فيه العامل، وهو ما يتجاوز مليون سنتيم عن كل أيام الإضراب التي تم تنظيمها، فضلا عن الاقتطاع أيضا من منحة المردودية، غير أنّ هذا الخصم سيستثني النقابيين منظمي الإضراب، على اعتبار أنّ القانون لا يخوّل وزارة التربية الاقتطاع من أجورهم بحكم الانتداب، وكذا الشأن بالنسبة لموظفي بقية القطاعات. 

الدولية للاعلام
ام لينة
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
أوباما يصادق على
خارج على القانون
المعارضة الجزائرية ترفض مشروع الدستور
الجزائريون عام 2017
الجزائر لن تستفيق الا عندما
خناق الجهوية الموسعة بالمملكة المغربية يشتد على البوليساريو
خناق الجهوية الموسعة بالمملكة المغربية يشتد على البوليساريو
خناق الجهوية الموسعة بالمملكة المغربية يشتد على البوليساريو
حكام الجزائر والبوليساريو يصابون بالجنون
حكام الجزائر والبوليساريو يصابون بالجنون
حكام الجزائر والبوليساريو يصابون بالجنون
الجوية الجزائرية الأسوأ في العالم يحتكرها أبناء الشواكر و العصابات
الجوية الجزائرية الأسوأ في العالم  يحتكرها أبناء الشواكر و العصابات
الجوية الجزائرية الأسوأ في العالم يحتكرها أبناء الشواكر و العصابات
الجزائر وازمة ليبيا
الجزائر وازمة ليبيا
الجزائر وازمة ليبيا
صورة الاسبوع
صورة الاسبوع
صورة الاسبوع
عندما تصبح الاشاعة حقيقة
عندما تصبح الاشاعة حقيقة
عندما تصبح الاشاعة حقيقة
إغتصاب ثلاث سجناء من طرف حراس عصابة
إغتصاب ثلاث سجناء من طرف حراس عصابة
إغتصاب ثلاث سجناء من طرف حراس عصابة
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
ربع الجزائريين فقراء
ربع الجزائريين فقراء
ربع الجزائريين فقراء
نسأل أم نصمت؟
نسأل أم نصمت؟
نسأل أم نصمت؟
خارج على القانون
خارج على القانون
خارج على القانون
اذاعة الدولية
اذاعة الدولية
اذاعة الدولية
الجزائر لن تستفيق الا عندما
الجزائر لن تستفيق الا عندما
الجزائر لن تستفيق الا عندما
ام لينة
ام لينة
ام لينة
الدولية للاعلام
الدولية للاعلام
الدولية للاعلام

logo a3p3



Site ralis par sjsm.ma