• haut

فسحة الجمعة : كل يوم نسمع عن فقدان حبيب او زميل او عالم الموت علينا حق

الجمعة 28 -01-2022

مصطفى مايتي الدولية للإعلام

ماذا اعددنا للموت وهو الذي قالوا فيه ،كفى بالموت واعظًا، وللقلوب مقرحًا، وللأحبَّاء مفتتًا، وللعيون مُبكيًا، وللنُّفوس محزنًا، وللجَماعات مُفرِّقًا، وللذَّات هادِمًا، وللأُمنيات قاطعًا. فالموت: يُفرِّق بين الأحباب والأصحاب، ويُباعد بين الأقرباء، ويَحُول بين القرناء، ويهدمُ اللَّذَّات، ويقطعُ الصِّلات، ويُيتِّمُ البنين والبنات، ويُشتِّت الجماعات. الموت: له هَيْبَةٌ تخضع لها الرؤوس، وتنحني لها الظُّهور، وله رهبةٌ تخشع لها النُّفوس، وتَرجُف من أجلها القُلوب. الموت: يَمضِي في طَريقه ولا يتوقَّف ولا يَتلفِت، لا يستجيب لصَرخة مَلهُوف، ولا لحسْرة مُفارق، ولا لرغبة راغبٍ، ولا لخوف خائفٍ، ولا للوعة أمٍّ، أو شَفقة أبٍ، أو حَنين طفل. الموت: قَضاء نافِذ، وحُكم شامل، وأمر حاتم لازم، لا تمنع منه حَصانة القِلاع، ولا يَحُول دُونه حِجابٌ، ولا تردد الأبواب، كما قال العزيز الوهَّاب: ﴿ أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ ﴾ [النساء: 78]. الموت: لا يَخاف الأباطرة والأكاسرة، ولا يَخشى الملوك والقَياصِرة، ولا يَرهب الأُمَراء والقادة، ولا الزُّعَماء والسَّادة، يبطشُ بالعظيم كما يبطشُ بالحقير، ويُفنِي الشيخ الكبير كما يُفنِي الولد الصغير، ويُهلِك الكهلَ القويَّ، كما يُهلِك الشابَّ الفتي، لا يرحم مسكينًا ولا فقيرًا، ولا يترك عَزِيزًا ولا ذَلِيلاً، ولا يدعُ بارًّا تقيًّا، ولا جبَّارًا عصيًّا، لم ينجُ منه أميرٌ أو وزيرٌ، ولم يسلمْ منه غنيٌ أو فقيرٌ، وما ترَك نبيًّا ولا وليًّا ولا تقيًّا، ولا يُحابي زاهدًا أو عابدًا، بل شمل المُقِرَّ والجاحد، والصَّحيحَ والسَّقيم، والمريض والسَّليم، بل لم يسلمْ منه الملائكةُ الكرام، وحملةُ العرش العظام، وجبريل - عليه السَّلام - وآخِر مَن يموتُ ملكُ الموت. فالموت: عاقبة كلِّ حيّ، وخِتام كلِّ شيّ، ونهاية كلِّ موجود، سوى الربِّ المعبود، يستوي فيه المالك والمملوك، والسيِّد والمسُود، فلا مفرَّ منه ولا مَحِيص عنه، ولا مَناص من سُلطانه، ولا إفلات من شِباكه، فهو سنَّة الله في خَلقه، ولن تجد لسنَّة الله تبديلاً، فمهما عاش المخلوق فهو إلى الموت صائر، قال تعالى: ﴿ كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ﴾ [الرحمن: 26، 27]. الموت من أعظم المصائب التي تحلُّ بالإنسان، وقد سمَّاه الله تعالى في كتابه الكريم: مصيبة؛ فقال تعالى: ﴿ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ ﴾ [المائدة: 106]. وذلك لأنَّه تبديلٌ من حالٍ إلى حالٍ، وانتقالٌ من دارٍ إلى دار، وهو المصيبة العُظمَى والرزيَّة الكُبرى، وأعظم منه الغَفلة عنه، والإعراض عن ذِكره، وقلَّة التَّفكير فيه، وعدم الاستعداد له. إنَّ الحزن على الدُّنيا طويل، والموت من الإنسان قريب، وللنقص في كلِّ وقت منه نصيب، وللبلاء في جِسمه دبيب، فبادِرْ قبل أنْ تُنادَى بالرحيل

الوزيرة عواطف حيار تتصدر المشهد الاعلامي
الوزيرة عواطف حيار تتصدر المشهد الاعلامي ...
دورة تكوينية لفائدة السادة القضاة
دورة تكوينية لفائدة السادة القضاة ...
اصغر رئيسة جماعية تحقق ما عجز عنه سابقيها في مدة وجيزة
اصغر رئيسة جماعية تحقق ما عجز عنه سابقيها في مدة وجيزة ...
العيون : الاستقلاليين يجددون العهد من اجل الوطن و المواطنين
العيون : الاستقلاليين يجددون العهد من اجل الوطن و المواطنين ...
بلاغ النقابة الوطنية للصحافة المغربية
بلاغ النقابة الوطنية للصحافة المغربية...
القاهرة :مباحثات بين بوريطة والطاهر الباعور
القاهرة :مباحثات بين بوريطة والطاهر الباعور ...
توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الثقافي بين المغرب والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية
توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الثقافي بين المغرب والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية...
الدار البيضاء :الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية
الدار البيضاء :الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية...
من نحن الدولية للاعلام
من نحن الدولية للاعلام
من نحن الدولية للاعلام
ديكتاتورية وقمع نظام الجنرالات للشعب الجزائري
ديكتاتورية وقمع نظام الجنرالات للشعب الجزائري
ديكتاتورية وقمع نظام الجنرالات للشعب الجزائري
كلام في الصميم من جزائري حول الصحراء
كلام في الصميم من جزائري حول الصحراء
كلام في الصميم من جزائري حول الصحراء
اتفاق شراكة الجزائر مع الاتحاد الأوروبي يكلفها خسارة 4.5 مليار
اتفاق شراكة الجزائر مع الاتحاد الأوروبي يكلفها خسارة 4.5 مليار
اتفاق شراكة الجزائر مع الاتحاد الأوروبي يكلفها خسارة 4.5 مليار
نسأل أم نصمت؟
نسأل أم نصمت؟
نسأل أم نصمت؟
تحقيق أممي في الاختفاءات القسرية بالجزائر
تحقيق أممي في الاختفاءات القسرية بالجزائر
تحقيق أممي في الاختفاءات القسرية بالجزائر
أين يكمن الفشل والنجاح في حُكومة جراد
أين يكمن الفشل والنجاح في حُكومة جراد
أين يكمن الفشل والنجاح في حُكومة جراد
الجزائر قادرة على تدمير المغرب خلال عشر ساعات فقط
الجزائر قادرة على تدمير المغرب خلال عشر ساعات فقط
الجزائر قادرة على تدمير المغرب خلال عشر ساعات فقط
حالة من القلق تسود اوساط الحكم في الجزائر
حالة من القلق تسود اوساط الحكم في الجزائر
حالة من القلق تسود اوساط الحكم في الجزائر
اذاعة الدولية
اذاعة الدولية
اذاعة الدولية
ام لينة
ام لينة
ام لينة
خارج على القانون
خارج على القانون
خارج على القانون
شعب الجزائر في جهنم حمراء
شعب الجزائر في جهنم حمراء
شعب الجزائر في جهنم حمراء
الدولية للاعلام
الدولية للاعلام
الدولية للاعلام
ممثل الماسونية بالجزائر
ممثل الماسونية بالجزائر
ممثل الماسونية بالجزائر




Site ralis par sjsm.ma