• logo haut media international
  • logo haut

لمادا خرج أويحيى على النص ولمح بإتهامات ضمنية إلى الولاة بـ

 الدولية للاعلام

الجمعة 04/01/2019

خاض الوزير الأول، أحمد أويحيى، فيما يمكن اعتباره "حقائق خطيرة" في مجال التسيير وكذا الحفاظ على النظام العام من قبل مصالح الداخلية والولاة بصفة خاصة. فقد استغرب، وهو يلمح إلى "شبهة فساد" تطال الولاة، من انخفاض أسعار مواد البناء كالحديد والإسمنت، فيما لاتزال القيمات المالية للصفقات العمومية مرتفعة جدا. وبشأن الأمن العمومي، وصفه أويحيى بـ"الضعيف" رغم "العدد الكبير لأعوان الأمن (شرطة ودرك)".


خرج أويحيى، أمس، في كلمة اختتم بها لقاء الحكومة مع الولاة بالعاصمة، كثيرا عن النص المكتوب ولم يتقيد به إلا في بعض المقاطع. وسار أويحيى على خط رئيسه عبد العزيز بوتفليقة الذي قال إنه كلفه باختتام اللقاء ونقل للحاضرين "تحياته"، في الإشارة إلى الدسائس والمكائد التي تتعرض لها البلاد، فقال: "يعد سدّ فجوة الاتصال تحديا سنسهر على رفعه، حيث يمكّن بث المعلومة على المستوى المحلي من طرف الإدارة المعنية من إبطال الإشاعات وأحيانا حتى المناورات التحريضية وعدم ترك المجال لتغذيتها". وكالعادة تبقى هوية المحرض ودوافعه ومكانه داخل أو خارج البلاد مجهولة.


ولما وصل أويحيى في خطابه إلى الجزء المخصص لما يسمى بـ"التنمية خارج المحروقات"، أزاح المكتوب في النص بعدما أبلغ الولاة قرار "التحويل إلى سلطة الولاة الاستثمارات التي لا تتعدى قيمتها 10 ملايير دينار"، وارتجل وبدأ يوجه اتهامات ضمنية إلى الولاة بـ"الفساد" وتنبيههم إلى أن ما يفعلونه في إطار الصفقات العمومية يصل إلى الحكومة. واستغرب أويحيى من سر انخفاض أسعار مواد البناء كالحديد والإسمنت من 1000 دينار إلى 400 دينار فيما لاتزال القيمات المالية للصفقات العمومية مرتفعة جدا؟ وتساءل أويحيى: "لماذا؟". لكن السؤال المطروح: مادام أن الوزير الأول يملك كل هذه المعطيات عن هدر المال العام، لماذا لم تتحرك المصالح المختصة لردع الولاة ومن يقف خلفهم وإحالتهم على التحقيق؟


فوضى وبلبلة.. واستعمال القوة


حقيقة ثانية فضل أويحيى الخروج فيها عن النص المكتوب، لما تحدث عن الأحياء السكنية الجديدة والملاعب والطريق العمومي وما يحصل فيها، حسب أويحيى، من "فوضى وبلبلة". ففي النص المكتوب، يقول الوزير الأول: "بخصوص تحسين الأمن العمومي، تقدم الدولة دعمها لعدد لا يحصى من الجمعيات المحلية التي ينبغي إشراكها في الوقاية من الحوادث والانحرافات في الميدان، كما تزوّدت الدولة بقوات هائلة في سلكي الشرطة والدرك الوطني استفادت من تكوين ذي نوعية لاحتواء أي محاولة لخلق الفوضى والبلبلة في الأحياء والملاعب وعلى الطريق العمومي. وتعتمد الحكومة إذا عليكم، السيدات والسادة الولاة، لاستعمال هذه الوسائل الوقائية استعمالا أمثل لحفظ الأمن العام".


وخارج النص، أشار أويحيى ضمنيا إلى وجود تقصير في الأمن العمومي والحفاظ على النظام العام، وقال حرفيا: "الأمن العمومي ضعيف رغم وجود عدد كبير لرجال الأمن في الجزائر (درك وشرطة). وقانونيا، تعود صلاحيات الحفاظ على "السكينة والطمأنينة والنظام العام والأمن العمومي" لوزير الداخلية". فهل يفهم من كلام أويحيى أن بدوي لا يقوم بدوره كما ينبغي؟ أم يقصد المديرية العامة للأمن الوطني وقيادة الدرك الوطني بقوله إن "الأمن العمومي ضعيف"؟ كما فهم قطاع واسع من المتابعين من كلام أويحيى عن الأمن العمومي أنه يدعو الجهات الأمنية إلى ممارسة مزيد من "القمع" حينما قال حرفيا: "استعمال هذه الوسائل الوقائية استعمالا أمثل لحفظ الأمن العام".

 

وعموما، لم تخل كلمة أويحيى من الإشارة إلى الوضع الاقتصادي في مرحلة سابقة وما ينتظره مستقبلا، وحاول التهوين من التحاليل "المخيفة" للخبراء وذكر: "وإلى غاية اليوم، اقترضت الخزينة حوالي 4000 مليار دينار من بنك الجزائر، ما جعل نسبة الديون العمومية تبلغ 36 بالمائة من الناتج الداخلي الخام. ولا يعتبر هذا الوضع كارثيا كما يدعيه البعض، ولا هو أحدث انفجارا في نسبة التضخم كما أعلنه البعض الآخر، بدليل أن نسبة التضخم بلغت أقل من 5 بالمائة".


تجميد المشاريع وتراكم الديون


لكن أويحيى أقر بوجود صعوبات تنتظر الجزائر لاحقا، موضحا: "غير أن تمويل الخزينة من بنك الجزائر سيتوقف في 2022 طبقا للقانون. وفي انتظار ذلكم التاريخ، بات لزاما علينا أن نتقدم في الإصلاحات التي ستمكننا من تحقيق التوازن في ميزانية الدولة، ولنتفادى أيضا الوقوع في وهم صعود أسعار النفط، فقد تراجعت مجددا بنسبة 30 بالمائة في الأسابيع الأخيرة، لتسقط من 86 إلى 60 دولارا. ينبغي لنا إذا ترشيد نفقاتنا بفضل الإصلاحات الموجودة قيد التحضير والتي سيتم تطبيقها بوتيرة مقبولة بالنسبة للمجتمع دون المساس بحركية التنمية، وما إن ظلت الدولة تواجه صعوبات مالية، فإن ذلك سينعكس مباشرة على المؤسسات، وقد لاحظنا ذلك في السنوات الأخيرة، حيث تراكمت الديون التي تحوزها المؤسسات لتبلغ حوالي 1000 مليار دينار تعذر الوفاء بها، ما تسبب في إفلاس بعض هذه المؤسسات".


ودعا أويحيى "الوزارات والولايات كذلك إلى أن تكيّف طلباتها للمشاريع مع وضع الخزينة، بل ومع واقع الحقيبة الوطنية للمشاريع التي سبق تسجيلها. ففي نهاية 2017 بلغ البرنامج الجاري إنجازه قيمة 13500 مليار دينار، في حين مازال يشهد تنفيذه وتيرة جد بطيئة، وأدى ذلك إلى إعادة تقييم المشاريع عدة مرات مع ما تكلفه من مبالغ باهظة. وكمثال على ذلك، نستدل بقانون المالية لسنة 2019، حيث تضمن ميزانية للتجهيز بقيمة 2600 مليار دينار برسم البرامج المرخصة، 500 مليار دينار منها، أي بنسبة 20 بالمائة، أضيفت جراء إعادة التقييم".


وأضاف الوزير الأول: "ينبغي لكم إذا الحرص على إنجاز البرنامج الجاري، إذ تقضي الإجراءات المتخذة مع الوزارات بتجميد تسجيل أي مشاريع جديدة إلى غاية 2021، لنواصل بالمقابل رفع التجميد عن المشاريع التي تم الشروع في إنجازها وفق القدرات المالية المتوفرة. وفي المقام الثالث: تعتمد الحكومة عليكم، السيدات والسادة الولاة، لتساهموا بمعرفتكم الميدانية في تحسين أداء المنشآت الموجودة. فينتظر منكم على سبيل المثال زيارة المستشفيات التي غالبا ما تنقصها بعض التجهيزات التي يتعين علينا توفيرها لنستجيب إلى حاجيات المواطنين".

بايدن يمضي عيد الأب بلعب الغولف مع حفيده اليتيم والسيدة الأمريكية الأولى تكرمه
بايدن يمضي عيد الأب بلعب الغولف مع حفيده اليتيم والسيدة الأمريكية الأولى تكرمه...
اندلاع حريق في غابة مجاورة لمستودع للأسلحة في صربيا
اندلاع حريق في غابة مجاورة لمستودع للأسلحة في صربيا...
الشرطة الأمريكية: حادث دهس الشاحنة للمثليين في فلوريدا كان عرضيا
الشرطة الأمريكية: حادث دهس الشاحنة للمثليين في فلوريدا كان عرضيا...
فرنسا: انتكاسة لأقصى اليمين في الانتخابات المحلية
فرنسا: انتكاسة لأقصى اليمين في الانتخابات المحلية...
رمينيا: فوز حزب رئيس الوزراء نيكول باشينيان بالأغلبية في الانتخابات التشريعية المبكرة
رمينيا: فوز حزب رئيس الوزراء نيكول باشينيان بالأغلبية في الانتخابات التشريعية المبكرة...
بينيت يلغي قرارا اتخذه نتنياهو بخصوص
بينيت يلغي قرارا اتخذه نتنياهو بخصوص ...
بأغلبية 62%.. إبراهيم رئيسي رئيسا لإيران
بأغلبية 62%.. إبراهيم رئيسي رئيسا لإيران...
إيران : النتائج الأولية تؤكد تقدم رئيسي على منافسيه في الانتخابات الرئاسية
إيران : النتائج الأولية تؤكد تقدم رئيسي على منافسيه في الانتخابات الرئاسية...
ديكتاتورية وقمع نظام الجنرالات للشعب الجزائري
ديكتاتورية وقمع نظام الجنرالات للشعب الجزائري
ديكتاتورية وقمع نظام الجنرالات للشعب الجزائري
كلام في الصميم من جزائري حول الصحراء
كلام في الصميم من جزائري حول الصحراء
كلام في الصميم من جزائري حول الصحراء
اتفاق شراكة الجزائر مع الاتحاد الأوروبي يكلفها خسارة 4.5 مليار
اتفاق شراكة الجزائر مع الاتحاد الأوروبي يكلفها خسارة 4.5 مليار
اتفاق شراكة الجزائر مع الاتحاد الأوروبي يكلفها خسارة 4.5 مليار
نسأل أم نصمت؟
نسأل أم نصمت؟
نسأل أم نصمت؟
تحقيق أممي في الاختفاءات القسرية بالجزائر
تحقيق أممي في الاختفاءات القسرية بالجزائر
تحقيق أممي في الاختفاءات القسرية بالجزائر
أين يكمن الفشل والنجاح في حُكومة جراد
أين يكمن الفشل والنجاح في حُكومة جراد
أين يكمن الفشل والنجاح في حُكومة جراد
الجزائر قادرة على تدمير المغرب خلال عشر ساعات فقط
الجزائر قادرة على تدمير المغرب خلال عشر ساعات فقط
الجزائر قادرة على تدمير المغرب خلال عشر ساعات فقط
حالة من القلق تسود اوساط الحكم في الجزائر
حالة من القلق تسود اوساط الحكم في الجزائر
حالة من القلق تسود اوساط الحكم في الجزائر
خارج على القانون
خارج على القانون
خارج على القانون
شعب الجزائر في جهنم حمراء
شعب الجزائر في جهنم حمراء
شعب الجزائر في جهنم حمراء
إحصاء الحمير قبل البوليساريو
إحصاء الحمير قبل البوليساريو
إحصاء الحمير قبل البوليساريو
بوتفليقة والنوم العميق
بوتفليقة والنوم العميق
بوتفليقة والنوم العميق
ربع الجزائريين فقراء
ربع الجزائريين فقراء
ربع الجزائريين فقراء
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
الحديث عن تعديل حكومي مرتقب بالجزائر
الحديث عن تعديل حكومي مرتقب بالجزائر
الحديث عن تعديل حكومي مرتقب بالجزائر

logo a3p3



Site ralis par sjsm.ma