• logo haut media international
  • logo haut

فوزمستحق للرجاء الرياضي على غريمه الوداد الرياضى

 الاثنين 23 - 1 - 2109 

الدولية للإعلام : عبدالخالق اسبع تصوير أبو نزار
البديل حميد أحداد يهدي للرجاء فوزا ثمينا بهدف رائع في الدقيقة 61 
إصابة أشرف داري بعثرت أوراق المدرب زوران مانولوفيتش
تمكن  فريق الرجاء الرياضي من تحقيق  فوز ثمين على  غريمه التقليدي الوداد الرياضي بهدف نظيف من تسجيل البديل حميد أحداد في الدقيقة 81 ،في اللقاء  التي احتضنها ملعب المركب الرياضي محمد الخامس يوم الأحد 22 دجنبر الجاري برسم الدورة العاشرة من الدوري المغربي للمحترفين . 
وبهذا الانتصار  رفع فريق الرجاء الرياضي رصيده إلى 17 نقطة وارتقى إلى الرتبة الرابعة ،ببنما توقف رصيده غريمه التقليدي الوداد الرياضي في 19 نقطة ونزل إلى الرتبة الثانية بعد فوز نهضة بركان على الجيش الملكي وتصدره للترتيب. 
 المباراة في دقائق الأولى غلب عليها طابع الحيطة والحذر من الجانبين ،تكتل اللاعبين على مستوى الدفاع و وسط الميدان خوفا من استقبال هدف مبكر، إلى حدود الدقيقة 12 حيث أتيحت اول فرصة تسجيل  لصالح الوداد ،حين مرر الظهير أيوب العلمود كرة نصف هوائية نحو منطقة الجزاء مع خروج خاطئ للحارس أنس الزنيتي ،لتنزل الكرة أمام وليد الكرتي الذي سدد بقوة لكن الكرة اصطدمت بالمدافع الرجاوي عبد الرحيم شاكر لتتحول إلى ضربة زاوية. وبعد ذلك مباشرة جاء رد فريق الرجاء سريعا في هجمة مرتدة، لتصل الكرة لسفيان رحيمي الذي سدد عن بعد 20 متر كرة صوب الهدف ،فكان لها الحارس التكناوتي بالمرصاد.
وفي الدقيقة 15 توقفت المباراة لأزيد من 4 دقائق على اثر إصابة مدافع الوداد أشرف داري أثناء احتكاكه بلاعب وسط الميدان الرجاوي الكونغولي فابريس نكوما ،ليضطر المدرب زوران مانولوفيتش لإقحام محمد كمال في وسط الميدان وإعادة بدر كادارين إلى محور الدفاع إلى جانب حمزة سرير الذي دخل رسميا في مكان الشيخ ابراهيما كومارا الغائب الأكبر في صفوف الوداد بسبب الإصابة في مباراة الوداد والجيش الملكي. 
وبعد هذا التغيير الاضطراري مارس فريق الرجاء ضغطا خفيفا على معسكر فريق الوداد ،فاستحوذ على الكرة بشكل أكثر خاصة على مستوى  ثلاثي وسط الميدان المتكون من عمر العرجون ،فابريس  نكوما و العميد محسن متولي ،وكان بين الفينة و الأخرى مدعوما بصعود الظهير الأيمن عمر  بوطيب و الظهير الأيسر عبد الجليل اجبيرة في محاولة لإمداد خط الهجموم  بتمريرات أرضية أو نصف هوائية  لاختراق دفاع   الوداد عبر الأجنحة أو إرسال تمريرات نصف هوائية نحو المهاجم الأوسط الكونغولي بين مولانغو ،هذه الطريقة جعلت وسط الميدان الوداد قريب جدا من دفاعه ،مما صعب مأمورية هجومه المتكون من بديع أووك وأيوب الكعبي و إسماعيل الحداد في استلام الكرات لتهديد مرمى الحارس الزنيتي. 
وقد أتيحت فرصتين للتسجيل  لصالح الرجاء ،الأولى في الدقيقة 35 بعد تسلم العميد محسن متولي الكرة وتوغله في منطقة الجزاء ،لكن تسديدته لم تكن مركزة ،والثانية في الدقيقة 38 حين مرر المهاجم سفيان رحيمي كرة نصف هوائية نحو منطقة الجزاء ،لكن اللاعب أيوب ناناح لم يحسن استقبال كرة ،والتي كانت في متناوله لتسجيل هدف السبق،
لينهي الحكم الدولي رضوان الجيد بمساعدة أزكادو لحسن وأكرداد مصطفى من عصبة سوس نهاية الشوط الأول بسيطرة خفيفة للرجاء دون بلوغ الهدف ، في غياب تهديد حقيقي لمرمى الحارس أنس الزنيتي من طرف هجوم الوداد، المعروف عليه السرعة في الحملات المرتدة السريعة خاصة من اللاعب المراوغ و السريع إسماعيل الحداد ،وهذا راجع بالأساس إلى رجوع  وسط ميدان الودادي لتعزيز خط الدفاع وعدم تقدم لإمداد ثلاثي خط هجوم الوداد بالكرة .
ومع بداية الشوط الثاني ظهرت رغبة الرجاء في البحث عن هدف السبق عن طريق تسديدتين  من بعد في الدقيقتين 54 و55 الأولى من رجل فابريس نكوما و الثانية لأيوب ناناح ،هذا الأخير تم تعويضه في الدقيقة 61 بحميد أحداد ،بالمقابل قام المدرب زوران بإدخال أيمن الحسوني مكان بديع أووك في الدقيقة 67  ، وتبين من هذين تغييرين أن الهدف هو إنعاش خط الهجوم الفريقين لرفع من إيقاع المباراة ، وفي أول فرصة أتيحت له سدد أيمن الحسوني  كرة في اتجاه الهدف فكان لها الحارس الزنيتي في المكان المناسب .
وعرفت الدقيقة 75 توقف المباراة لأزيد من 4 دقائق بسبب دخان أحمر كثيف اجتاح الملعب نتيجة إشعال  الشهب في مدرجات " فريميجا ".بعد ذلك استأنف الحكم رضوان الجيد المباراة ،فقام الرجاء بهجمة منسقة من الدفاع عبر وسط الميدان لتصل إلى حميد أحداد في الهجوم ،هذا الأخير توغل في منطقة الجزاء فسدد  بطريقة رائعة الكرة في القائم الثاني للحارس رضا التكناوتي مسجلا هدف الفوز للرجاء .
ولتأمين هدف الفوز أقحم المدرب جمال السلامي لاعبين في وسط الميدان مكان مهاجمين ،عبد الإله الحافظي مكان المهاجم بين مونالغو ( الدقيقة 84 )و محمد الدويك  مكان سفيان الرحيمي ( الدقيقة 87 ) .
بالمقابل أقحم المدرب زوران المهاجم زوهير المترجي مكان المدافع أيوب العلمود ( الدقيقة 84 )هادفا من ذلك العودة في المباراة و البحث عن هدف التعادل .
و أضاف الحكم رضوان الجيد 7 دقائق كوقت بدل الضائع،و التي عرفت طرد العميد ابراهيم نقاش ،حيث ظهر أن لاعبي الوداد تأثروا بالهدف و أكثروا الاحتجاجات على الحكم عوض التركيز و العودة في المباراة .

فريق إ. طنجة يهدر النقاط بقواعده
فريق إ. طنجة يهدر النقاط بقواعده...
الوداد و الرجاء في الديربي البيضاوي 128 بدون جمهور
الوداد و الرجاء في الديربي البيضاوي 128 بدون جمهور...
صراع على رئاسة الكوكب بين المحاكم
صراع على رئاسة الكوكب بين المحاكم...
لاعب ريال مدريد مارتن أوديغارد، تأكيد إصابته بفيروس كورونا
لاعب ريال مدريد مارتن أوديغارد، تأكيد إصابته بفيروس كورونا...
المنفلوطي رئيس الاتحاد البيضاوي يرفع دعوة قضائية ضد عبدالكريم الجناني مدرب اولمبيك الدشيرة
المنفلوطي رئيس الاتحاد البيضاوي يرفع دعوة قضائية ضد عبدالكريم الجناني مدرب اولمبيك الدشيرة...
هزيمة شباب بن جرير بالحسيمة
هزيمة شباب بن جرير بالحسيمة...
هل بات أ.خريبكة المرشح الاقوى لمعانقة القسم2..؟
هل بات أ.خريبكة المرشح الاقوى لمعانقة القسم2..؟...
سريع وادي زم يفوز على الحسنية و يؤزم وضعيته في أسفل الترتيب
سريع وادي زم يفوز على الحسنية و يؤزم وضعيته في أسفل الترتيب...
خناق الجهوية الموسعة بالمملكة المغربية يشتد على البوليساريو
خناق الجهوية الموسعة بالمملكة المغربية يشتد على البوليساريو
خناق الجهوية الموسعة بالمملكة المغربية يشتد على البوليساريو
حكام الجزائر والبوليساريو يصابون بالجنون
حكام الجزائر والبوليساريو يصابون بالجنون
حكام الجزائر والبوليساريو يصابون بالجنون
الجوية الجزائرية الأسوأ في العالم يحتكرها أبناء الشواكر و العصابات
الجوية الجزائرية الأسوأ في العالم  يحتكرها أبناء الشواكر و العصابات
الجوية الجزائرية الأسوأ في العالم يحتكرها أبناء الشواكر و العصابات
الجزائر وازمة ليبيا
الجزائر وازمة ليبيا
الجزائر وازمة ليبيا
صورة الاسبوع
صورة الاسبوع
صورة الاسبوع
عندما تصبح الاشاعة حقيقة
عندما تصبح الاشاعة حقيقة
عندما تصبح الاشاعة حقيقة
إغتصاب ثلاث سجناء من طرف حراس عصابة
إغتصاب ثلاث سجناء من طرف حراس عصابة
إغتصاب ثلاث سجناء من طرف حراس عصابة
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
لماذا يريد الجيش الجزائري تغيير عقيدته و الدخول في مغامرات عسكرية؟
ربع الجزائريين فقراء
ربع الجزائريين فقراء
ربع الجزائريين فقراء
نسأل أم نصمت؟
نسأل أم نصمت؟
نسأل أم نصمت؟
خارج على القانون
خارج على القانون
خارج على القانون
اذاعة الدولية
اذاعة الدولية
اذاعة الدولية
الجزائر لن تستفيق الا عندما
الجزائر لن تستفيق الا عندما
الجزائر لن تستفيق الا عندما
ام لينة
ام لينة
ام لينة
الدولية للاعلام
الدولية للاعلام
الدولية للاعلام

logo a3p3



Site ralis par sjsm.ma